دولة قطر تفوز بعضوية المجلس التنفيذي لمنظمة (IMO)

الجمعة, 10 ديسمبر, 2021
دولة قطر تفوز بعضوية المجلس التنفيذي لمنظمة (IMO)

لندن –

‏‎فازت دولة قطر بعضوية المجلس التنفيذي للمنظمة البحرية الدولية (IMO) ضمن الفئة "C"، وذلك خلال الانتخابات التي جرت في اجتماعات الدورة الثانية والثلاثين للجمعية العمومية العادية للمنظمة والمنعقدة في لندن، وسط إشادة الدول الأعضاء بالإمكانيات التي تملكها الدولة للقيام بدور فعّال تجاه تعزيز عمل المنظومة البحرية الدولية، والمساهمة في تنشيط التجارة البحرية العالمية.

‏‎واستطاعت الدولة تحقيق نتائج جيدة في الترشيحات إلى جانب الدول الأعضاء في المجلس التنفيذي وعددهم 40 دولة.

وبهذه المناسبة قال سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي، وزير المواصلات: إن الفوز في عضوية المجلس التنفيذي لمنظمة (IMO) يؤكد على مكانة دولة قطر وتقديرها في المحافل والمنظمات الدولية على المستوى الإقليمي والعالمي بقيادة سيدي حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني امير البلاد المفدى (حفظه الله ورعاه)، وكذلك يعكس مدى ثقة الدول الأعضاء في المنظمة بحجم العمل الذي تبذله الدولة في سلامة وأمن الملاحة البحرية، وحماية البيئة البحرية، والتي تلقى متابعة حثيثة ودعم لا محدود من معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية.

‏‎وثمن سعادته ثقة الدول الأعضاء الشقيقة والصديقة التي تقدمت بدعم ملف الترشح، مشيدا بذات الوقت بالجهود الكبيرة التي بذلها فريق العمل لتحقيق هذا الفوز والتي عكست معنى التلاحم والترابط بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص لرفع اسم دولة قطر في المحافل الدولية، وعلى رأسهم وزارة الخارجية متمثلة بسعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، والسلطة البحرية، وموانئ قطر التجارية والصناعية والسياحية، وشركات النقل البحري في القطاع الخاص.

‏‎موضحا سعادته أن تواجد دولة قطر ضمن المجلس التنفيذي للمنظمة، سيعزز من الجهود الرامية إلى تطوير القوانين والأنظمة الدولية الخاصة في الملاحة البحرية، بما يدعم عجلة نمو التجارة العالمية.

‏‎مؤكداً سعادته على بذل كل الجهود التي تدعم خطط وبرامج المنظمة البحرية الدولية لتحقيق أهدافها ومبادئها، بالإضافة إلى مواصلة مسيرة العمل في تنفيذ العديد من المشاريع الوطنية لمواكبة كافة تطورات قطاع النقل والشحن البحري، الذي يعد من أكثر المجالات والصناعات تقدماً في العالم.